Article Information

Compiled by:
TheIsmaili.org

Date posted:
28 March 2008

 

حديقة دبي

الصورة غاري أوتي
الصورة غاري أوتي

تقع حديقة دبي، التي قامت مؤسسة الآغا خان للثقافة بتطويرها قبالة المركز الإسماعيلي في دبي. وهي هدية مقدّمة من صاحب السّمو الآغا خان إلى مدينة دبي. وقد كان الهدف من إنشاء الحديقة التي تبلغ مساحتها 3000 متراً مربعاً هو أن تكون بمثابة حديقة للجوار مستوحاة من مفهوم الحدائق الإسلامية. ويعكس الموضع الهادئ للحديقة سابقة إسلامية، تستند إلى تقاليد عقيدة شكّلت مصدر إلهام لأبنية بارزة لقرون عديدة في دبي وفي كافة أنحاء العالم. فقد استخدم في تصميم الحديقة القناطر التي تعود للفترة الفاطمية بين القرنين العاشر والثاني عشر. ولم يُستوْحى تصميم الحديقة فحسب من الحدائق الإسلامية، بل أن تطويرها من قبل مؤسسة الآغا خان للثقافة يعبّر عن تقاليد السخاء والعطاء والتشارك الإسلامي. ومؤسسة الآغا خان للثقافة هي جزء من شبكة الآغا خان للتنمية. كما أن المهندس المعماري المسؤول عن المشروع هو ماهر ستينو، مهندس المناظر الطبيعية المعروف، الذي صمّم حديقة الأزهر في القاهرة بمصر وهي أيضاً أحد مشاريع إعادة التطوير المُنفّذة من قبل مؤسسة الآغا خان للثقافة.

الصورة غاري أوتي
الصورة غاري أوتي

ويشكّل ممشى الحديقة الكبير المليء بعرائش الورود أروع أجزائها، حيث يوفّر منطقة جلوس مظلّلة مرتفعة يمكن من خلالها رؤية الحديقة بأسرها. وثمّة خمائل إضافية للجلوس أو مساحات مربّعة من المقاعد الإسمنتية تحت ظلال أشجار النخيل لمن يرغبون في الاستمتاع بنسيم المساء. وهناك ثلاث بوّابات مظللة تسمح للناس بالتحرّك بسهولة من كافة جوانب الطرق الثلاثة في الحديقة. يقع أحد المداخل على محور واحد مع الممشى المظلّل المرتفع الذي تنبع منه النافورة المتدفّقة. وكما هو الحال في الحدائق المستوحاة من التراث الإسلامي، فإن النوافير تسمح للمياه بالانسياب عبر أقنية مرتبطة بأحواض المياه، حيث أن النوافير المتقاطعة مستوحاة من قصر الحمراء. تجري أقنية المياه على طول خمائل الجلوس مانحة شعوراً عارماً بالماء. وفي حين أن الممشى المظلّل بالورود هو من خشب الساج الإفريقي، فإن الجدران الحدودية المنخفضة مصقولة بالكلس الحلبي. أمّا النوافير فمشغولة بالغرانيت، والأجزاء المادية من المحيط الطبيعي هي مزيج من الأرصفة الإسمنتية، والغرانيت المصقول والمدخّن.

الصورة غاري أوتي
الصورة غاري أوتي

أمّا الجزء الطبيعي من ذلك المحيط، فيتألف من الأشجار، والجنبات، والنباتات التي تغطّي الأراضي وكذلك النباتات المتسلّقة. وهي تتراوح بين شجرات النخيل الفارعة والياسمين العبق وكذلك نباتات اللانتانا والبوجينفيلات ذات الروائح العطرة. إن تصميم هذه الحديقة الصغيرة يراعي كل من يرغب في التمشّي في الحديقة سواء أراد الجلوس أو قراءة كتاب؛ أو حتى السماح للحواس بأن تنتعش بالروائح العطرة المنبعثة من الأزهار أو خرير الماء أو التمتّع بالطبيعة؛ أو بكل بساطة استخدام الممشى المنحني للاستمتاع بالتجوّل أو ممارسة رياضة الركض.

Rate this:
Back to top
Golden Jubilee Logo
Golden Jubilee Logo
 
 
Sharing Options:  Email this page Email    Print this page Print    Bookmark and Share Bookmark & Share
This is the official website of the Ismaili Muslim Community © Islamic Publications Limited 2009. Terms and Conditions